وزير الخارجية العراقى: اغتيال الهاشمى محاولة لقمع حرية التعبير وجريمة غادرة

أدان وزير الخارجية العراقى فؤاد حسين، عملية اغتيال الباحث هشام الهاشمى، مؤكدا أنها محاولة لقمع حرية التعبير وجريمة غادرة، وذلك وفق خبر عاجل لشبكة "سكاى نيوز". 



وكان الدكتور هشام الهاشمى قد تعرض قبل قليل للاغتيال وسط العاصمة العراقية بغداد، من قبل عناصر مسلحة كانت تركب دراجة نارية، بإطلاق النار عليه عقب انتهائه من مقابلة تليفزيونية.    وكشفت وسائل إعلام عراقية، أن مجموعة مسلحة تستقل دراجتين ناريتين أطلقت النار على الهاشمي أمام منزله في منطقة زيونة، ما أدى لإصابته بعدة إطلاقات نارية من منطقة البطن وصولاً إلى الرأس.   وأضافت أن الهاشمي فارق الحياة في مستشفى "ابن النفيس"، إذ نقل إلى هناك إثر إصابته بجروح بليغة خلال الهجوم.   بدوره، أكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، خبر اغتيال الهاشمي، وكتب في تغريدة على تويتر: "إلى رحمة الله.. اغتيال الدكتور هشام الهاشمي من قبل مسلحين في منطقة زيونة.. اللهم ارحمه برحمتك الواسعة".