جبهة شباب الصحفيين المصريين يوجهون رسائل الغضب والاستياء للناشطة المصرية ليلي سويف وبناتها 

وجهت جبهة شباب الصحفيين المصريين رسائل الغضب والاستياء الشديدين إلي العجوز الشمطاء ليلي سويف وبناتها ،مؤكدة الجبهة علي أن اليأس أصابنا من محاولات النصح والإرشاد والإصلاح، لأننا لم ندرك الحقيقة الساطعة أنت وبناتك وأمثالكم لا فائدة أو رجاء من محاولات إبعادكم عن طريق الخراب والفوضى والندامة”.



 

 

 

من جهته، قال هيثم طوالة رئيس الجبهة، في بيان صحفي: "كيف يطمئن أولياء أمور الطلبة على أبنائهم الذين ألقاهم حظهم العاثر في التعامل مع أمثالك والمفترض أن تكوني قدوتهم؟، هل تضعون في اعتباركم نظرة المجتمع والأسر المصرية المحترمة لبناتك اللاتي لا يتركن فرصة لإبراز مدى الجهد الملموس الذي بذلتيه في تربيتهم سيدتي الدكتورة هل فقدتي عقلك وإحساسك بنبض الشارع؟".

 

وأضاف طوالة: "هل تتوقعين من الناس التعاطف معك وابنك الإرهابي وبناتك الذين يمشون في أعقابك ‎هل تتخيلين أن المشاهد التمثيلية المفتعلة ودموع التماسيح سيستدر دموع مشاهدي تلك الفيديوهات المبتذلة ألا تتوقفين عن الهراء وشغل الكومبارس الرخيص.. أفيقي يا دكتورة؟"