"رواد السوشيال ميديا" يهاجمون الناشطة المصرية ليلى سويف وبناتها لترويجهن الأكاذيب

هاجم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "رواد السوشيال ميديا" الناشطة المصرية ليلى سويف وبناتها لترويجهن الأكاذيب والشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهي نفس الشائعات التي تستخدمها جماعة الإخوان الإرهابية.



 

وقال رواد السوشيال ميديا: "كالعادة والسنة ، ليلي سويف وبناتها ما زالوا يروجون للأكاذيب والشائعات، والعجيب أن الجماعة الإرهابية تستخدم نفس العبارات والأساليب".

 

وأكد الرواد: "استمرارا للتحالف المعلن بين الأناركية والجماعة الإرهابية،  الناشطة المصرية لیلی سويف وأبنائها ينشرون سمومهم، لقد أصابكم الجنون وتأكد الجميع أن إدعاءاتكم فشنك ولا أساس لها من الصحة".

 

وأوضح نشطاء مواقع التواصل: "طبعا الحل السحري بالنسبة لهم كان التحالف مع أذناب الجماعة الإرهابية وإستخدام أسلوب الفبركة التي لا تحمل أي معنی سوی التحريض على الهدم وإثارة الفوضى بالبلاد من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، ولكن لا أحد يتفاعل معكم غير شلة الإنس الأناركية الوجه الآخر للجماعة الإرهابية".