باحثون: المشي أثناء الحمل يحمي الجنين من السكري والسمنة

توصل علماء من جامعة أوهايو إلى أن المشي يوميا أثناء الحمل جيد للطفل، إذ إنه يعزز إفراز مركب موجود في حليب الأم يساعد على تجنب إصابة الجنين بالسمنة والسكري.



 

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الباحثين درسوا 150 من الحوامل والأمهات الحديثات باستخدام أجهزة تعقب رشاقة لمعرفة قدر النشاط اللازم ليحدث ذلك التأثير، وفقا للعين.

 

ووجدوا أن حتى التمارين الرياضية المعتدلة كانت كافية لتعزيز مركب 3SL الموجود في لبن الأم والمرتبط بتقليل خطر إصابة الجنين بمشكلات صحية خطيرة.

 

وقال فريق البحث إن هذا المركب يمكن أيضا إضافته إلى اللبن الصناعي لتقديم نفس الفوائد الصحية إلى الرضع الذين لا تقدر أمهاتهن عن إرضاعهن.

 

وقالت مؤلفة الدراسة الرئيسية الدكتورة كريستين ستانفورد إن دراسات سابقة أثبتت بالفعل أن ممارسة الحامل للتمارين الرياضية يمكن أن تحسن صحة أطفالهن. وفي دراستهم أراد الباحثون أن يتوصلوا إلى السبب وراء ذلك ووجدوا أنه لبن الأم وليس الجينات.

 

وأوضحت أن زيادة مركب 3SL لا يرتبط بالضرورة بالتمارين الرياضية المكثفة ولكن حتى الرياضة المعتدلة مثل المشي اليومي كافي للاستفادة بفوائده الصحية. فضلا عن أن الرياضة عموما مفيدة جدا للصحة العامة لذلك أي حركة تقوم بها الحامل ستعود بالنفع عليها وعلى طفلها.

 

وتنقل الأمهات الكثير من الصفات إلى أطفالهن بما في ذلك السمات السلبية والإيجابية والمحايدة ليس فقط من خلال الجينات ولكن أيضا من خلال حليبهن.