شاهد.. "مدني أبوظبي" يطلق أول مركبة إطفاء مزودة بالأوكسجين الطبي

دشنت الإدارة العامة للدفاع المدني أبوظبي أول سيارة إطفاء من نوعها في المنطقة مزودة بإسطوانات من الأوكسجين الطبي ومنافذ للتحكم مطابقة للتي تتوافر في مركبات الإسعاف بهدف توفير الأوكسجين لرجال الإطفاء عبر 5 منافذ بتخصيص منفذ واحد لكل إطفائي.



 

وتتيح للإطفائيين سرعة التعافى بعد تعرضهم لاستنشاق الدخان الناتج عن الحرائق أثناء إخمادها فضلاً عن تقديم الدعم لهم وحمايتهم ،ما يزيد من إنتاجيتهم ويحسن أدائهم أثناء  تأدية مهامهم.

 

 وأوضح العميد  محمد أبراهيم العامري نائب مدير عام الإدارة العامة  للدفاع المدني -ابوظبي ان السيارة الجديدة تأتي ضمن منظومة ذكية من الاجهزة والآليات وفق أعلى المعايير والممارسات العالمية في مجال الوقاية والسلامة ومكافحة الحرائق وبالتعاون مع مديرية الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي .

 

وذكر أن الإدارة العامة اعتمدت مؤخرا أحدث الأجهزة الذكية بهدف ضمان استمرارية مهام الإطفائيين في أصعب الظروف مع تأمين سلامتهم من حوادث الاختناق.

 

وثمن الدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة للإرتقاء بمسيرة العمل التطويري للأجهزة والكوادر البشرية خصوصاً  في فترة جائحة كورونا من خلال تقديم الدعم والاسناد والتطوير لكثير من الاليات والاجهزة المستخدمة لديها في مجال مكافحة الحرائق و التي تعتمد على تقليل استخدام الماء والفوم في مختلف أنواع الحرائق.

 

 وأشار إلى  أن الإدارة عملت على وضع جميع الاليات بخطة عمل ميدانية لتحاكي الاليات المتبعة لإطفاء الحرائق وفق افضل الممارسات واعتمادها مستقبلا بعد اثبات جودتها في الميدان .

 

ومن جانبه ذكر العامري أن الجهاز  يعمل على دعم كوادر الإطفائيين  من خلال توفير التنفس الصناعي لهم عند تأثرهم باستنشاق الدخان اثناء أداء مهام الإطفاء .

 

وأوضح أن الجهاز يسمح لطاقم الإطفاء بتجديد وتعزيز طاقة التنفس ومن ثم العودة بعد دقائق معدودة لمساندة الفريق حيث يكون لذلك الاثر الايجابي في بث روح الطمأنينة للفرق ومواصلة الاعمال وفق وتيرة متناسقة ومثالية فضلا عن حماية طواقم الإطفاء من حوادث الاختناق.