هذا ما قالته مندوبة أمريكا بمجلس الأمن عن مفاوضات سد النهضة

قالت مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن بالأمم المتحدة، كيلي كرافت، إنه يمكن الوصول لاتفاق بشأن أزمة سد النهضة يتم الأخذ به بعين الاعتبار مصالح الدول الثلاث.



 

وتابعت كيلي كرافت، في جلسة لمجلس الأمن بالأمم المتحدة بشأن أزمة سد النهضة، عقدت بناءً على طلب من مصر، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحدث عن وجود فرص لإتمام اتفاق بشأن السد.

 

وحثت أطراف الأزمة على التعاون لحل أزمة سد النهضة، معربة عن آمال بلادها في التوصل لاتفاق بينهم.

 

وأشارت المندوبة الأمريكية، إلى أن بلادها تشجع مصر والسودان وإثيوبيا، على الاستفادة من التقدم الذي حصل في المفاوضات وتقديم تنازلات بشأن سد النهضة.

 

فيما قالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو، إن الأمين العام حث جميع أطراف أزمة سد النهضة على مواصلة المفاوضات بناء على إعلان المبادئ الصادر في ٢٠١٥.

 

وتابعت في جلسة بشأن سد النهضة، أنه يمكن تجاوز الخلافات بشأن السد، والتوثل لاتفاق إذا أظهرت الأطراف الإرادة السياسية لذلك.

 

و‏يعقد مجلس الأمن الدولي بالأمم المتحدة، جلسة مفتوحة بشأن مفاوضات ‎سد النهضة بين ‎مصر والسودان وإثيوبيا، وذلك بعدما تقدمت الخارجية المصرية بطلب للمجلس التابع للأمم المتحدة، للتدخل في المفاوضات التي شهدت تعثرا خلال الأسابيع الماضية.