البحرين تتكفل بفواتير الكهرباء لمواطنيها وتدفع نصف رواتب القطاع الخاص

أعلنت حكومة البحرين تحملها لنصف رواتب البحرينيين العاملين في القطاع الخاص المتأثر بجائحة كورونا لمدة 3 أشهر، فضلا عن تكفلها بفواتير الماء والكهرباء لجميع المواطنين.



 

وحسب وكالة أنباء البحرين، سيبدأ التطبيق مطلع يوليو، تموز المقبل وفقا لشروط.

 

وقالت الوكالة على حسابها في تويتر، إن القرارت جاءت تنفيذاً للتوجيهات الملكية بتوحيد الجهود الوطنية لمواجهة انعكاسات فيروس كورونا (كوفيد-19).

 

وأوضحت أن الحكومة اتخذت القرار بعد الاجتماع والتشاور مع السلطة التشريعية وغرفة تجارة وصناعة البحرين.

 

ويتضمن القرار دفع 50% من رواتب البحرينيين المؤمن عليهم في المنشآت الأكثر تأثرا في القطاع الخاص لمدة 3 أشهر ابتداء من يوليو/ تموز 2020.

 

وسيتم التنفيذ وفقا للشروط والضوابط التي يحددها وزير العمل والتنمية الاجتماعية بالتنسيق مع الجهات المعنية.

 

كما قررت التكفل بفواتير الكهرباء والماء لكافة المشتركين المواطنين في مسكنهم الأول ابتداء من يوليو/ تموز 2020.

 

وأوضحت أن المبلغ المتحمل يجب ألا يتجاوز فواتير الفترة نفسها من العام الماضي لكل مشترك.

 

كما قررت الحكومة إسناد القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثرا من تداعيات فيروس كورونا (كوفيد – 19) من قبل صندوق العمل "تمكين" وفق الضوابط والشروط التي يقرها مجلس إدارته.

 

كانت البحرين قالت من قبل إنها ستنفق 570 مليون دولار على دفع رواتب جميع مواطنيها المئة ألف العاملين في القطاع الخاص من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران لتخفيف التداعيات الاقتصادية لتفشي الفيروس.