اليويفا: مواجهات دوري الأمم والمباريات الودية ستقام بدون جمهور «على الأرجح»

قال تيم ماير رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إن مباريات دوري أمم أوروبا والمباريات الودية التي تقام خلال فصل الخريف، يجب أن تقام بدون حضور جماهير، حتى في حالة سماح الاتحادات الوطنية المعنية، بعودة الجماهير إلى الاستادات، وذلك في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).



وقال ماير في مقابلة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن اليويفا لم يتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن الحضور الجماهيري، لكن يرجح أن تقام المباريات بدون جماهير، وسيكون على الاتحادات الوطنية الالتزام بقواعد اليويفا، رغم أن دول مثل صربيا وبيلاروسيا سمحت بحضور الجماهير في الاستادات.

وتخضع البطولات التابعة لليويفا لقوانين الاتحاد، وأكد ماير أن تلك الدول التي سمحت بعودة الجماهير لن تسمح لها بمخالفة قواعد اليويفا في أي بطولة تابعة له.

وقال ماير إن اليويفا سيحسم قراره بشأن الجماهير في وقت قريب، حيث لا تزال الاستعدادات تتمحور في الوقت الحالي حول الفرق المشاركة.

وأضاف الألماني ماير أن الوضع "أكثر تعقيدا" على المستوى الأوروبي مقارنة بالوضع في مسابقات الدوري المحلية، علما بأنه قاد فريق عمل ألماني كان قد أعد البروتوكول الصحي الصارم لاستئناف منافسات الدوري الألماني في منتصف مايو، والذي كان بمثابة نموذجا للبروتوكولات الصحية لاستئناف مسابقات الدوري المحلية الأخرى بأوروبا وكذلك المنافسات التابعة لليويفا.

وأكد ماير في الوقت نفسه أن التعامل مع استكمال منافسات دوري أبطال أوروبا في البرتغال ومنافسات الدوري الأوروبي في ألمانيا، في أغسطس المقبل، سيكون أكثر سهولة، لأن المنافسات ستقام في دولة واحدة وبمشاركة عدد محدود من الفرق، وهو ما يختلف عن وضع منافسات دوري أمم أوروبا.

وبالنسبة لألمانيا، قال ماير إن إقامة المباريات بدون جمهور وتطبيق المعايير الصحية الصارمة لا يمكن أن يستمر دائما، ولكن حضور الجماهير بكثافة في الاستادات ليس ممكنا أيضا في المستقبل القريب.