كلوب لجماهير ليفربول: لم أحب أن أرى منكم ذلك

صرح الدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الذي حسم مؤخرا تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إنه من واجب ليفربول حماية الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك من خلال عدم احتشاد الجماهير بأعداد كبيرة للاحتفال بتتويج الفريق.



وكان مشجعو ليفربول قد احتشدوا بأعداد كبيرة يوم الجمعة الماضي وألحقوا أضرار بالممتلكات، وقد نشرت صور في صباح اليوم التالي تظهر حالة من الفوضى، وهو ما أثار الانتقادات.

وأدان نادي ليفربول تلك المشاهد ووصفها بأنها "غير مقبولة تماما، وقال كلوب في خطاب مفتوح نشرته صحيفة "ليفربول ايكو"، إن جماهير ليفربول هي الأفضل في العالم، لكنه ناشدها بالتصرف بشكل مسؤول لحماية الناس الأكثر عرضة للإصابة بعدوى كوفيد-19.

وأضاف كلوب :"أحب شغفكم وأغانيكم ورفضكم لتقبل الهزيمة وكذلك ولائكم وفهمكم للعبة وثقتكم فيما نقدمه... لكن ما لم أحبه - ويجب علي أن أقول ذلك – هي المشاهد التي شهدتها بيير هيد (بوسط مدينة ليفربول) يوم الجمعة."

وتقام المباريات بدون جماهير منذ استئناف المنافسات، وحتى نهاية الموسم، وذلك بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وحسم لقب الدوري الإنجليزي لصالح ليفربول للمرة الأولى منذ عام 1990، بعدما تغلب تشيلسي على مانشستر سيتي 2 / 1 يوم الخميس الماضي في المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة والتي شهدت فوز ليفربول على كريستال بالاس 4 / صفر مساء الأربعاء، ليتسع الفارق بين ليفربول المتصدر ومانشستر سيتي صاحب المركز الثاني إلى 23 نقطة، قبل سبع مراحل من النهاية.