رئيسة إتحاد نساء الجنوب بحضرموت تكشف لـ"اليمن العربي" أسرار عادات وتقاليد المحافظة في رمضان


تكشف وردة النقيب، رئيسة إتحاد نساء الجنوب بحضرموت، أنه يدخل شهر رمضان الفضيل إلى حضرموت، وتصدع المساجد بصلاة التراويح فتبداء العادات والتقاليد في حضرموت كلا حسب عادات منطقته ولكن أكثر ما يميزها متوافقه مع بعض ينفرد بها الأهالي وهي زيارات الأهل والاقارب والجيران والمعارف والتي تسمى بـ( المشاهره ).



 

وتتميز حضرموت بالاهازيج، والتي بينت النقيب في حديثها لـ"اليمن العربي"، بأنها أحد العلامات المميزة لحضرموت في رمضان، حيث يرددها الاطفال في هذه الأيام المباركه وقبل آذان المغرب في عبارات جميله جدا مثل "يامغرب إذن امي يصييمه بغت لقيمه من البريمه"، وتتردد تلك الأهازيج والكلمات على ألسنة الأطفال من جديد في أواخر شهر رمضان الاخيره تتميز بعض مناطق في حضرموت بفعاليه تسمى ( المطبل ) يقوم بها الأطفال والكبار وداعا لشهر رمضان المبارك.

 

لا يمكن أن تزور حضرموت في رمضان وتنسى ماتسمى بـ"ختم المسجد" تتفرد مناطق حضرموت بها، فكل منطقة حضرمية تختار أحد الليالي الأخيرة في الشهر، ويقوم عدد من كبار السن بقراءة سور المصحف من سورة الضحى حتي نهاية المصحف، بينما في الباحة خارج المسجد تقام العاب واهازيج شعبيه من العصر إلى آخر الليل مبتهجين بهذه الليله ويأخدون الأهالي والاطفال وقتا من التجول والفرح لشراء الحلويات والالعاب، وحسب العادات والتقاليد أن أي مولود جديد في الحاره التي يحدث فيها الختم يعملوا له هذه الاهازيج وتسمى لدى الحضارمة "تختيم"، وكل بيت جلهم مولود جديد لم يمر له سنه يعملون له تختيم، بحسب رئيسة إتحاد نساء الجنوب بحضرموت.

 

بينما جاء هذا العام بما لا تشتهي سفن الحضارمة، في ظل الأوضاع الصحيه مع انتشار وباء كورونا حيث أغلقت المساجد لإحياء هذا الحفل اي قرأن الختم والحفل أيضا الذي يقام تحت ساحة المسجد وظلت العادات لدى المواطنيين مستمره في التجمع مع الاهل والاقارب والأصدقاء في الإفطار وخروج الاطفال تحت ساحة المسجد باالاهازيج المعتاد بها سنويا وشراء الحلويات والالعاب.

 

وتتجول النقيب في مأدبة رمضان الحضرمية، خاصة على وجبة الفطار والتي تتميز بالعديد من الوجبات الشهية التي يقبل عليها سكان حضرموت مثل الشوربة والسامبوسة والباقيه وهي عبارة عن عملية يسميها الحضارمة "دجر حبوب" حيث يتم اول تنقيعها في ماء لفتره طويله مثلا من بعد السحور حتى الظهر وتطحن مع فلفل اخضر وثوم وبصل وملح وقليل كمون ومن ثم تقلى في الزيت، والباخمري وهو عبارة عن دقيق معجون من خميره وسمن وسكر ومن ثم يقلب في الزيت.

 

 

ولم تغفل رئيسة إتحاد نساء الجنوب بحضرموت وجبة السحور، وفيها اغلب العائلات في حضرموت تعتمد على وجبة الارز مع الصيد أو الدجاج او لحمه، والبعض يعتمد على خبز الذي يسمى الموفه.