إعلان حظر التجول في حضرموت بعد إصابة مؤكدة بكورونا في الشحر

أصدر محافظ حضرموت اللواء الركن "فرج سالمين البحسني" قائد المنطقة العسكرية الثانية، عددا من الإجراءات الاحترازية تضمنت فرض حظر تجوال ليلي في عموم المحافظة، وإغلاق ميناء الشحر، بعد اكتشاف أول حالة مصابة بفيروس كورونا في البلاد.



ونص القرار على تطبيق حظر تجوال كامل في المديريات الشرقية ”الشحر والديس الشرقية الريدة وقصيعر“، من الثامنة صباح اليوم الجمعة وحتى السادسة صباح غد السبت، بالإضافة إلى حظر تجوال ليلي يوميا في عموم المحافظة من السادسة مساء إلى السادسة صباحا.

كما قرار المحافظ فرج البحسني، في منشور وجهه إلى قادة المناطق العسكرية المعنيين، إغلاق ميناء الشحر لمدة أسبوع قابلة للتمديد، وإلزام جميع العاملين فيه بالحجر المنزلي لمدة أسبوعين.

وتضمنت الإجراءات استمرار إغلاق الأسواق العامة والمساجد، ومنع التجمعات في ”المكلا وغيل باوزير“ وباقي مديريات حضرموت؛ كإجراء احترازي.

ووجه المحافظ الفرق الصحية بتنفيذ حملة تعقيم شاملة، في عموم المحافظة، خاصة المديريات الشرقية.

وبدأت السلطات المحلية في الساعات الأولى من صباح اليوم، توجيه المواطنين بالتزام حظر التجوال والبقاء في منازلهم، عبر مكبرات الصوت التي جابت شوارع مدينة الشحر.

وأعلنت اللجنة العليا للطوارئ في وقت مبكر اليوم، تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في اليمن، لشخص بمدينة الشحر التابعة لمحافظة حضرموت.

وقالت مصادر إن الشخص الناقل للفيروس غير يمني، دخل عبر ميناء الشحر ضمن طاقم سفينة شحن بضائع قادمة احد الموانئ الأخرى. 

وأضافت أن الحالة بدات عليها اعراض الحمى الشديدة والكحة والالم في الراس والحلق بعد مغرب الخميس، مشيرة إلى أن الحالة خضعت للفحص المخبري وكانت النتائج إيجابية. 

وبحسب المصادر فإن السلطات المحلية تستعد لفرض حضر تجول في مدينة الشحر، فيما يجوب الدفاع المدني شوارع المدينة منذ فجر الجمعة، بمكبرات الصوت لإلزام المواطنين بالبقاء في منازلهم، وأن مخالف ذلك سيعرض نفسه للعقوبة.