اكتشاف ديدان غريبة عمرها 411 مليون سنة

اكتشاف ديدان غريبة عمرها 411 مليون سنة

 



تشكل الحشرات والعناكب والديدان ذوات الألف قدم، غالبية الحيوانات على الأرض، ولكن حفرية عمرها 411 مليون سنة، كشفت كيف كانت إحدى هذه المجموعات تقضي أيامها في الماء.

 

وخلال دراسة نشرت بالعدد الأخير من الدورية الأمريكية "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم"، عثر باحثو متحف التاريخ الطبيعي ببريطانيا، على الديدان ذوات الألف قدم، داخل تكوين صخري في اسكتلندا يعرف باسم "Rhynie Chert"، يعود تاريخه إلى نحو 411 مليون سنة، ووجدوا أنها كانت مخلوقات مائية.

 

وفي تقرير نشره الثلاثاء الموقع الإلكتروني للمتحف، يقول الدكتور جريج إيدجكومب، عالم الحفريات الذي يدرس مفصليات الأرجل: "كانت هذه المخلوقات صغيرة ومائية تماما، تعيش في المحيطات والمياه العذبة في نفس الوقت الذي بدأت فيه معظم سلالات الحيوانات الأخرى في الظهور.. ولكن في أي وقت بدأت هذه المفصليات المبكرة في الانقسام إلى مجموعات المعيشة الأرضية الرئيسية التي نراها اليوم، هذا ما لم نعرفه حتى الآن".

 

وكانت كريستين سترولو-درين، الباحثة المشاركة بالدراسة، قد تمكنت من التعرف على هذه الديدان باستخدام طرق الفحص المجهري المبتكر، حيث قامت بتصويرها بتفاصيل مدهشة.

 

ويقول جريج: "سمحت لنا هذه التفاصيل برؤية مجموعة من الأعضاء في رأس الحفريات ترجح أنها كانت تعيش مع الأحياء المائية".