شاهد .. قطر تكشف حجم عدائها للسعودية وتفضح خيانة حزب الإصلاح للتحالف

 



كشف قناة الجزيرة القطرية، حجم العداء الذي يحمله النظام القطري تجاه المملكة العربية السعودية، من خلال المجاهرة بإختراق عمليات السعودية في اليمن .

 

كما كشف العمل الذي بثته قناة الجزيرة تحت عنوان "موت على الحدود" حجم تواطؤ حزب الإصلاح مع النظام القطري الذي إستغل إنشغال العالم بمحاربة تفشي فيروس كورونا لحياكة المكائد الإعلامية ضد السعودية .

 

ويصنف العمل الذي بثته قناة الجزيرة بإنه عمل حزبي مخابراتي بامتياز وليس تحقيق استقصائي يكشف خفايا تجنيد اليمنيين على الحدود السعودية، كما تزعم الجزيرة .

 

وأستخدمت الجزيرة في تقريرها أجهزة تصوير مخابراتية سرية رصدت ووثقت كل التحركات ومكاتب السلطات السعودية بل وصل الأمر إلى درجة تصوير قائد قوات التحالف الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود شخصيا بكاميرا سرية دون علمه.

 

حاولت قناة الجزيرة الترويج لتحقيقها المزعوم باعتباره ”عصارة“ أشهر من البحث والتقصي والتعاون مع من أسمتهم ”فرق ميدانية“؛ لكنها نسيت أو تناست أن مضامين البرنامج مجرد تكرار وبعنوان مشابه لما عرضه موقع يمني تابع لحزب الإصلاح تموله الدوحة؛ هو ”الموقع بوست“ بتاريخ 22 يناير الماضي، تحت عنوان ”ألوية الموت“، وبعد شهرين عادت الجزيرة لتبثه مع فارق في الفنيات الإخراجية، وضيوف تم إخفاء أماكن تواجدهم حتى لا يعلم الجمهور أنهم يتحدثون من قطر أو تركيا.

 

اللافت في تحقيق الجزيرة الجديد القديم؛ ما حظي به من إشادة حوثية علي لسان القيادي في الجماعة محمد البخيتي، وهو ما يكشف ربما حجم التطابق العلني في المواقف بين الحوثيين وحزب الإصلاح فهل بات اللعب على المكشوف في اليمن؟