حالة اشتباه بفيروس كورونا تسبب قلقا في مستشفى خاص بالمكلا

أفادت مصادر محلية أن احدى المستشفيات الخاصة في مدينة المكلا عاصمة حضرموت، شهدت حالة من الذعر والهلع الشديدين بعد وصول حالة مشتبهة بفيروس كورونا المستجد.



 

واضافت المصادر أن الأطباء غادروا المستشفى عقب وصول مواطن من أبناء المكلا يعاني من أعراض مشابهة لفيروس كورونا مما أثار الذعر بين العاملين والمرضى، وفق ما أورده موقع “جولدن نيوز“ المحلي.

 

وذكرت المصادر انه مع الساعه 11 من مساء الثلاثاء  قدمت حالة يعاني صاحبها من أعراض مشابهة لفيروس كورونا، حيث قام الممرض باجراء اتصالات مكثفة بعدد من الاستشاريين الأخصائيين لإرسال فريق طبي للتأكد من حالة الاشتباه للمريض دون جدوى .

 

واكدت المصادر انه بعد اكثر من ساعتين على وجود الحالة تجاوب مكتب الصحة مع المستشفى وتم ارسال فريق طبي واجراء  فحص اختبار "بي سي أر"/ (PCR) حيث  تبين انه غير مصاب بفيروس كورونا وانه فقط مصاب بحمى الضنك.

 

ورغم الاعلان السلطات الصحية بالمحافظة عن استعدادها لمواجهة كورونا واجراء فحوصات طبية للحالات المشتبهة ، إلّا أن عددا من المواطنين عبروا عن خشيتهم من أن تكون الإستعدادات غير كافية لمواجهة هذا الخطر ، ليس من حيث الإمكانيات فقط ولكن من حيث الاستعدادات النفسية للكادر الصحي لمواجهة هذا الوضع الصعب .

 

وطالب المواطنون بالإسراع في اقامة محجر صحي  مهيّأ لإستقبال الحالات المشتبهة وأن تظل المستشفيات العامة والخاصة تقوم بمهامها الإعتيادية .