واشنطن تفرض عقوبات جديدة على 15 شخصا و5 كيانات مرتبطة بإيران

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس، فرض عقوبات جديدة على أشخاصا وكيانات مرتبطة بإيران.



 

وأظهر منشور على موقع وزارة الخزانة على الإنترنت، الخميس، أن العقوبات الجديدة المتعلقة بإيران تشمل 15 شخصًا، و5 شركات، في إطار برنامج "مكافحة الإرهاب".

 

ووفقا للمنشور تتعلق العقوبات بشركات في مجالات الشحن والتجارة والبناء والكيماويات. 

 

وعطلت العقوبات الأمريكية، التي أعيد فرضها على طهران قبل عامين، ربع منصات الحفر النفطية على الأقل لدى إيران.

 

ونقلت إذاعة فردا، التي تبث بالفارسية من التشيك، تقريراً يفيد بتوقف عمل العديد من منصات الحفر النفطي داخل إيران، بما قد يؤثر سلباً على معدل إنتاج النفط الخام لطهران. 

 

وتشير تقارير رسمية صادرة عن وزارة النفط الإيرانية، وأيضاً تقديرات لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية، إلى أن 80% من الحقول النفطية لدى إيران في النصف الثاني من عمرها، وتواجه تراجعاً بالإنتاج يتراوح بين 8 إلى 12% سنوياً.

 

وللحفاظ على مستوى الإنتاج النفطي، يتعين على إيران حفر آبار جديدة للحقول القديمة وزيادة إنتاج الحقول النفطية الجديدة عن طريق حفر الآبار، حسب فردا.

 

في الجولة السابقة من العقوبات قبل عام 2015، على الرغم من إغلاق العديد من آبار النفط وتراجع إنتاج النفط الإيراني، استمرت طهران في الحفر.