هاتف جديد من إنفينكس ضمن سلسلة S

كشفت شركة Infinix أنها ستطلق هاتفا جديدا يحتوي على كاميرا منبثقة مطورة تضاف إلى سلسلة S الخاصة بها، وبسعر تنافسي للغاية مع أعلى بكسل لإخراج أفضل صور "سيلفي".



 

وأكدت العلامة التجارية للهواتف الذكية التي تعمل عبر الإنترنت والمصممة من أجل الأجيال الشابة، استمرار أحدث أجهزتها من سلسلة S في تعزيز شاشة العرض الكبيرة، والجسم الخالي من الحواف، وجودة إخراج الكاميرا العالية الجودة.

 

وتعد الشاشة ذات الدقة العالية والكاميرات من أكثر الميزات المطلوبة في الهاتف الذكي، لذلك توفر الكاميرا المنبثقة حلا رائعا للسماح بنسبة أعلى من الشاشة إلى الجسم وتوفر مساحة لشاشة كاملة لالتقاط صور رائعة مع تقديم تجربة مشاهدة متميزة للمستخدم.

 

وتتمتع سلسلة Infinix S دائما بسمعة إيجابية من خلال اهتمامها بتقديم تجربة سيلفي ممتازة للمستهلكين لالتقاط ومشاركة اللحظات الرائعة مع العائلة أو الأصدقاء، وبالتالي سيؤدي إدخال الكاميرا المنبثقة إلى تحسين هذه الخبرات.

 

وتستكشف الشركات المصنعة للهواتف الذكية أساليب مختلفة كل يوم لتقديم شاشة كاملة للمستخدم بدون أي نوتش، ويعتقد أن الكاميرا المنبثقة هي واحدة من أفضل الحلول، حيث اختارت معظم العلامات التجارية وضعها في موديلاتها الرئيسية.

 

وينتظر الكثيرون إعلان Infinix عن هاتفها ذي الكاميرا المنبثقة الجديد الذي سيمثل طفرة جديدة في سوق الهواتف لما تشتهر به إنفينكس من تقديم أحدث تكنولوجيا بأسعار مقبولة، حيث تقدم أعلى قيمة مقابل السعر.

 

ويذكر أن إنفينكس خططت لإطلاق هاتفها الجديد خلال الربع الأول من العام الجاري 2020، ليقدم تصميما مبتكرا وألوانا جذابة كما عودتنا سلسلة هواتف S، وبسعر يأتي لأول مرة في الفئة السعرية للهواتف ذات الكاميرا المنبثقة.

 

ووفقا لاستطلاع رأي أجرته إنفينكس توقع المستخدمون نجاحا كبيرا للهاتف الجديد، حيث استحوذت Infinixبالفعل على اهتمام كبير من مستهلكي الهواتف الذكية من خلال سلسلة Smart 3 plus وS4 وHot 8 وS5الشهيرة، بسبب ميزاتها الفريدة وأسعارها الصديقة للجيب، على حد وصفهم، ومع إطلاق الهاتف الذكي للكاميرا المنبثقة، أعطت Infinix الفرصة لمستخدميها مرة أخرى، للبقاء أكثر أناقة وعصرية.