باحثون: تناول التوفو أكثر من مرة أسبوعيا يقلل خطر إصابتك بالأمراض القلبية

قال باحثون إن تناول التوفو أكثر من مرة أسبوعيا، يمكن أن يقلل خطر إصابتك بالأمراض القلبية بنسبة 18%، وتناوله مرة واحدة فقط شهريا يقلل الخطر بنسبة 12%، وفقا للعين.



 

ويُصنع التوفو من فول الصويا، وتعود أصوله إلى الصين، وهو غني بمادة الإيزوفلافون، التي تساعد في إفراز هرمون الإستروجين داخل الجسم، فتعوض نقص الهرمون الذي يحدث في سن اليأس لدى السيدات، كما أنه من الأطعمة النباتية التي تعد مصدرا بروتينيا بديلا للبروتين الحيواني.

 

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تشير النتائج إلى أن تناول التوفو، الذي عادة ما يوجد في منتجات مثل النقانق والبرجر النباتيين، وأطعمة أخرى غنية بالإيزوفلافون مثل الحمص والفستق والفول السوداني، يرتبط بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى السيدات.

 

وأفاد الباحثون بأن الآثار الإيجابية للتوفو ظهرت أكثر على السيدات الصغيرات، واللاتي انقطع عنهن الطمث ولا يتناولن الهرمونات، مشددين في الوقت ذاته على أن الالتزام بجودة النظام الصحي بصفة عامة مهم جدا أيضا.

 

وقالت الدكتورة تشي صن، رئيسة فريق البحث والأستاذ مساعد في كلية الطب بجامعة هارفارد، إن التفسير وراء ارتباط النتائج بالسيدات الصغيرات في السن، ربما يكون لأنهن نشيطات جسديا، ويمارسن التمارين الرياضية باستمرار، ويتبعن أنظمة صحية منها النباتي الذي يدخل فيه الأطعمة الغنية بالإيزوفلافون مثل التوفو.

 

وأضافت أن الدول التي تتناول هذه النوعية من الأطعمة بصورة تقليدية مثل الصين واليابان، تنخفض لديهم معدلات الإصابة بأمراض القلب، مقارنة بالدول التي تعتمد في غذائها أكثر على اللحوم وتقلل من تناول الخضراوات.

 

وقام الباحثون بفحص بيانات 200 ألف شخص شارك في 3 دراسات غذائية صحية، ونُشر البحث المعتمد على المتابعة والمراقبة في "سيركيوليشن"، المجلة الرئيسية التي تصدر عن جمعية القلب الأمريكية.