فيروس كورونا يضرب أرباح تويتر

سحبت شركة تويتر توقعاتها المالية للربع الأول من العام الجاري، يوم الإثنين، بسبب الآثار الاقتصادية المتزايدة لأزمة فيروس كورونا. 



 

وقالت شركة التواصل الاجتماعي الأمريكية في بيان مساء الإثنين إنها تتوقع خسارة وتراجعا طفيفًا في المبيعات هذا الربع مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق. 

 

 

وقال كبير المسؤولين التنفيذيين، نيد سيجال، في بيان: "بدأ تأثير كوفيد-19 في آسيا، وقد أثر على إيرادات إعلانات تويتر عالميا وبشكل كبير خلال الأسابيع القلائل الماضية، مع ظهوره كجائحة عالمية". 

 

ومع ذلك، ذكرت الشركة أن الأزمة وسّعت عدد مستخدميها على أساس يومي. 

 

ويتوقع أن تقدم شركة تويتر تقريرا مفصلا عن أرباح الربع الأول في 30 نيسان/أبريل المقبل.

 

وألزمت شركة تويتر جميع موظفيها بالعمل من المنزل، وذلك بعد ساعات من إعلان منظمة الصحة العالمية مساء أمس الأربعاء أنّها باتت تعتبر فيروس كورونا المستجدّ "جائحة"، لكّنها أكّدت أنّ هذا الوباء العالمي ما زال من الممكن "السيطرة عليه".

 

وحسب وكالة بلومبرج للأنباء، فإن هذه الخطوة تأتي على خلفية تفشي فيروس كورونا في العديد من البلدان حول العالم.