الزبيدي يوجه بتجهيز أماكن للحجر الصحي بكافة مناطق الجنوب.. فيديو

طالب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، القوى السياسية والاحزاب إلى ترك الخلافات والتباينات لمواجهة وباء فيروس كورونا، معلنا في خطاب متلفز عن جملة من الاجراءات التي اتخذها ويتخذها المجلس الانتقالي الجنوبي لمواجهة الوباء الذي فتك بالعديد من البلدان حول العالم.



ووجه الزبيدي خطابا هاما للشعب الجنوبي دعا فيها إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال الزبيدي في الخطاب: "انطلاقاً من التزامنا التاريخي أمام شعبنا وبناءً على تفويضه لنا بموجب إعلان عدن التاريخي واستشعاراً بما تتطلبه اللحظة إزاء انتشار وباء كورونا المستجد وما يشكله من خطر يهدد شعبنا فقد بادرنا ومنذ وقتٍ مبكر لتدارس المشكلة والتوجهات الكفيلة بمواجهة الوباء وباشرنا في اتخاذ عدد من الاجراءات الاحترازية اللازمة".

وأضاف "إن العالم يمر بوضع استثنائي عسير جراء فيروس كورونا وإن هذا الوباء يشكل خطراً علينا أكثر من غيرنا لا سيما في ظل تردي النظام الصحي وانعدام الأجهزة والإمكانيات الكفيلة بمواجهة هذا الوباء كما هو معمول به في بقية دول العالم".. منوها " تبعاً لذلك وفي إطار التوجيهات الإرشادية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية سنعمل قدر المستطاع وبتعاونكم وتكاتفكم معنا نستطيع تجاوز الأزمة بإذن الله سبحانه وتعالى بأقل الخسائر وكلنا أمل بأنكم لن تتوانوا عن تنفيذ تلك الإرشادات والتي سيتم بثها لكم عبر كافة وسائل الإعلام الجنوبية المرئية والمسموعة والمقروءة".    وتابع الزبيدي :"إن تلك الإجراءات تتطلب تقييد التحركات والتجمعات والفعاليات بجميع أشكالها فإن هذا الأمر لن يتحقق دون تعاونكم وتجاوبكم مع الأجهزة الصحية والأمنية والإدارية المعنية بمتابعة إجراءات التعامل مع هذا الوباء وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية". 

  وخاطب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الشعب قائلا "أننا في وضع استثنائي لذلك يتوجب اتخاذ إجراءات استثنائية وتعاون كافة الأطراف مع جهودنا في مواجهة هذا الوباء بتوفير مايلزم وعليه نهيب بمنظمة الصحة العالمية وكافة المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالتدخل العاجل على الأرض لإنقاذ شعبنا وإغاثته بالغذاء والدواء والأجهزة والمعدات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد والتي ستكون تبعات انتشارها كارثية".

وأضاف "في الوقت ذاته ندعو كافة القوى السياسية على اختلاف توجهاتها إلى تجاوز جميع الخلافات البينية وتوحيد الجهود للتعاون والتكاتف لمواجهة هذا الوباء الخطير الذي يهددنا جميعاً آملين من الجميع استشعار المسؤولية أمام شعبنا المغلوب على أمره الذي يعاني ويلات الحرب والدمار والأوبئة في آن واحد". 

  ومضى الزبيدي في خطابه قائلا "استشعاراً منا بحجم المسؤولية أمام شعبنا، بادرنا تشكيل لجنة طوارئ معنية بمتابعة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد مكونة من كافة الأجهزة والجهات ذات الصلة".

وأكد على التنسيق مع التحالف العربي لتشديد الإجراءات الأمنية لحماية الحدود البحرية أمام الهجرة غير الشرعية القادمة من دول القرن الأفريقي تفادياً لانتقال الفيروس وتنفيذ إجراءات الحجر الصحي المنصوص عليها من قبل منظمة الصحة العالمية".

ولفت إلى أن لجنة الطوارئ التي شكلها المجلس تعمل مع الجهات الصحية ذات الاختصاص لتجهيز أماكن للحجر الصحي في كافة محافظات الجنوب للتحفظ على أي أشخاص يشتبه حملهم للفيروس على نحوٍ مماثل لما تم إعداده في العاصمة عدن". وأكد انه وجه الأجهزة الأمنية بفرض مناطق حظر  ومنع التجوال في حال ظهور الوباء في أي منطقة لمحاصرته ومنع انتشاره إلى مناطق أخرى. ووجه الزبيدي بتشكيل فرق على مستوى كافة محافظات ومديريات الجنوب وربطها بلجنة الطوارئ المكلفة، لمتابعة وتعميم الإجراءات الوقائية على كافة مناطق الجنوب واتخاذ اللازم".

وشدد رئيس الانتقالي الجنوبي على الجهات المعنية بضرورة تعقيم المناطق الآهلة بالسكان وفقاً للإمكانيات المتاحة والعمل بالتعاون مع الجهات الصحية ذات الاختصاص ووسائل الاعلام لتلخيص الإرشادات والتوجيهات الصحية والوقائية الكفيلة بمواجهة هذا الوباء وتعميمها ومتابعة المستجدات".

وحض منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية للإسهام الفاعل في وقاية المجتمع وحمايته من الوباء".. مؤكدا "أننا أمام تحدي عصيب يستلزم منّا الصبر والتعاون والتكاتف وعليه نهيب بكافة المواطنين الالتزام الجاد بالإرشادات الصحية والوقائية المتعارف عليها وعلى رأسها البقاء في المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة تفقدوا بعضكم بعضا وأستعينوا بروح التعاون والتراحم، حفظكم الله جميعاً وحماكم وجنبكم كل شرٍ ومكروه".