المغرب: لا إصابات بفيروس كورونا في البلاد

أكدت وزارة الصحة المغربية اليوم ، الأحد ، أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد لا بمدينة الناظور ولا بغيرها من المدن المغربية..مشيرة إلى أن عدد الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس على مستوى المملكة وصلت إلى 13 حالة ؛ إلا أن التحليلات أثبتت أنها سلبية بعدما تم رصدها من طرف المنظومة الصحية الوطنية للرصد والمراقبة الوبائية.



وقالت الوزارة ، في بيان لها ، إنها خصصت بوابة خاصة حول مستجدات فيروس كورونا المستجد عبر بوابتها الإلكترونية الرسمية وصفحاتها المعتمدة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يتم تحديث المعطيات الخاصة بالحالة الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا بشكل يومي..مشددة على أنها ستستمر في التواصل بكل شفافية مع الرأي العام الوطني وإخباره بكل المستجدات كما دأبت على ذلك منذ ظهور هذا الفيروس على المستوى العالمي.

وكانت وزارة الصحة المغربية، أعلنت أمس السبت، أن فترة وضع المواطنين المغاربة العائدين من مدينة "ووهان" الصينية، بؤرة وباء فيروس "كورونا" المستجد، تحت المراقبة الطبية بكل من مستشفى سيدى سعيد بمكناس والمستشفى العسكرى محمد الخامس بالرباط، قد انتهت مدتها التى تم تحديدها فى 20 يوما، حيث لم يتم تسجيل أى حالة إصابة أو أعراض مرتبطة بالفيروس.

 

وذكرت أن عملية إعادة المواطنين المغاربة من مدينة "ووهان" الصينية، جاءت تنفيذا للتعليمات الملكية، مشيرة إلى أن المواطنين الـ167 استفادوا من المراقبة الطبية المنتظمة، والتى شملت فحوصات لمرتين فى اليوم طيلة مدة الإقامة، فضلا عن التحليلات المخبرية الخاصة بفيروس "كورونا" المستجد، والتى كانت نتائجها سلبية.

وأشادت الصحة المغربية، بجميع المسؤولين والأطقم الصحية والإدارية "مدنية وعسكرية" الذين سهروا على إنجاح فترة الحجر الطبى وضمان سيرها فى أحسن الظروف.

وكان التلفزيون الصينى الرسمى، أعلن ارتفاع عدد الوفيات نتيجة "فيروس كورونا" إلى 2345 شخصا، وقال التليفزيون الصينى، أن عدد الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس وصلت إلى قرابة 76288 حالة.

يُذكر أن، فيروس "كورونا" يمكن أن يصيب الحيوانات والبشر، ويسبب مجموعة من الأمراض التى تتراوح بين نزلات البرد الشائعة وأخرى شديدة مثل تلك الناجمة عن المتلازمة التنفسية الحادة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).