علماء: فيروس كورونا قد يصيب ثلثي سكان الأرض

 



اليمن العربي ـ متابعات

 

أطلق أحد أبرز العلماء في مجال الأمراض المعدية في العالم، تحذيرات من أن الفيروس قد يصيب ثلثي سكان المعمورة.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن عالم الأمراض المعدية ومستشار منظمة الصحة العالمية إيرا لونجيني، الذي تابع دراسات عن انتقال العدوى في الصين، تحذيره من أن العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس قد يصل إلى مليارات الأشخاص.

وفي حالة انتشار المرض عالميا فإن ذلك سيكشف محدودية إجراءات الصين في احتواء المرض، ولا سيما في مناطق يقطنها عشرات الملايين، وفق لونجيني.

وتابع أن إجراءات الحجر قد تبطئ تفشي الفيروس، لكنها لن توقفه، لأنه تمكن من التسلل إلى خارج الصين قبل اتخاذ أي إجراءات.

وتقوم فرضية لونجيني على أن كل مريض يمكنه أن ينقل العدوى إلى شخصين أو ثلاثة آخرين. وأن عدم توفر إجراءات الفحص السريعة، إضافة إلى العدوى الخفيفة نسبيا لدى بعض البشر، تجعل تتبع انتشار المرض أمرا في غاية الصعوبة.

وقال لونجيني إن العثور على طريقة تحد من انتشار المرض بمقدار النصف يعني إصابة ثلث سكان الأرض.

وأوضح لونجيني، الذي يشغل أيضا منصب الرئيس المشارك في مركز إحصائيات الأمراض المعدية بجامعة فلوريدا، أن "المراقبة والاحتواء لن يعملا جيدا إلا إذا تغيرت قابلية المرض للانتقال".