توقعات باستخدام ترامب الفيتو ضد قرار يقيد سلطته بشأن إيران

توقعات باستخدام ترامب "الفيتو" ضد قرار يقيد سلطته بشأن إيران

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي، مساء الخميس، على قرار لتقييد قدرة الرئيس دونالد ترامب على شن حرب ضد إيران، وسط توقعات بـ"فيتو" رئاسي ضد القرار.



 

وتم تمرير القرار بغالبية 55 صوتا مقابل 45. ورغم أن القرار يطالب ترامب بالحصول على إذن واضح من الكونغرس قبل الانخراط في أي أعمال عدائية ضد إيران، إلا أنه يعطيه استثناء في حال وجود "تهديد وشيك".

 

ومن المتوقع أن يستخدم الرئيس ترامب حق النقض (الفيتو) ضد هذا القرار.

 

وفي العاشر من يناير/كانون الثاني الماضي، وافق مجلس النواب الأمريكي على قرار يمنع ترامب من القيام بعمل عسكري جديد ضد إيران، بعد أيام من الضربة الأمريكية التي استهدفت قائد مليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني.

 

وأقر مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون تفعيل قانون “سلطات الحرب” بموافقة 224 عضوا مقابل اعتراض 194 عضوا، وهو ما يحيل القرار لمجلس الشيوخ الذي قام بتمريره مساء الخميس.

 

وطالب ترامب، أمس الأربعاء، مجلس الشيوخ بعدم التصويت لصالح مشروع القانون.

 

وأضاف ترامب، في تغريدات عبر حسابه على تويتر، أن سياسة واشنطن مع طهران صحيحة والوقت غير مناسب لإظهار أي ضعف، وتابع قائلًا: "شعبنا يؤيد بشدة ضربتنا لقتل قاسم سليماني".