قائد الحرس الثوري الإيراني: أمريكا أصبحت أسوأ أعداء إيران والعالم الإسلامي

رمضان شريف
رمضان شريف

قال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، العميد رمضان شريف، مساء اليوم الخميس 13 فبراير، إن مقتل الجنرال قاسم سليماني، سيؤدي إلى تحرير القدس.



وأشار شريف في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "فارس" الإيراني، خلال مراسم أربعينية قاسم سليماني بمدينة "أرومية" إلى أن "مؤامرة الأعداء أصبحت عديمة الفاعلية، أمريكا أصبحت أسوأ أعداء إيران والعالم الإسلامي".

وتابع قائلا "القادة من خريجي مدرسة الشهيد سليماني وفي ظل تدابير قائد الثورة قد حطموا هيبة أمريكا بأقل ثمن ممكن".

واستمر قائلا "العدو كان بصدد بعثرة المجتمع الإيراني بقضايا اقتصادية، إلا أنه أدرك بعد استشهاد القائد سليماني بأن الشعب الإيراني متواجد في الساحة أقوى مما مضى."

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري "العدو باغتياله قادة المقاومة خلال الأعوام الماضية سعى لإضعاف جبهة المقاومة، إلا ان الكيان الصهيوني وكل مخططات أمريكا في المنطقة قد بلغا نقطة الفشل".

وقال شريف إن اغتيال سليماني وأبو مهدي المهندس، إن سيؤدي إلى تحرير القدس، مضيفا "تعزيز قدرات جبهة المقاومة لمواجهة الصهاينة كان من إجراءات القائد سليماني وبعد استشهاده ستتم مواصلة طريقه بقوة أكبر".

واعتبر المتحدث باسم الحرس الثوري إن تنظيم "داعش" الإرهابي "صنيعة أمريكا والكيان الصهيوني" لاحتلال سوريا والعراق.