الاتصالات والبيانات في اليمن.. أسعار خيالية وخدمات ردئية “تقرير“

شهدت الاونة الاخيرة ارتفاعا ملحوظا في أسعار كروت الشحن لدى الشركة اليمنية الرائدة للهاتف النقال “يمن موبايل“، المزود الحصري لخدمة الانترنت “3g“.



 

وبلغت الزيادة في أسعار كروت الشحن نحو 6%، الأمر الذي أثار حفيظة الجمهور، وزاد من استياء المشتركين، لا سيما مع تقديم الشبكة خدمة رديئة في الاتصالات والبيانات على حد سواء.

 

ويقول نشطاء محليون: "بسبب رداءة الخدمة ورفع الكلفة، قد تخسر الشبكات المحلية - ومنها شبكة موبايل - الكثير من مشتركيها".

 

ويضيف مواطنون: "لا نستطيع التواصل فيما بيننا بسبب رداءة التغطية، ونجد ان كروت الشحن تذهب ادراج الرياح، ولا تتم الاستفادة منها في أغلب الأوقات".

 

ومن جانب آخر، فإن انقطاع الانترنت منذ الثلث الأول من يناير/كانون الثاني الماضي، وغلاء أسعاره مع ضعفه وترديه بشكل دائم لدى شبكة “يمن موبايل“ التي تنفرد بخدمة الجيل الثالث للانترنت “3g“ زاد من استياء المشتركين في هذا التوقيت.

 

وتسبب خروج الانترنت في يناير/كانون الماضي في تراجع كثير من الأعمال المرتبطة بالشبكة العنكبوتية؛ وسط مخاوف من أي زيادة جديدة قد تطرأ على أسعار باقات الخدمة في نهاية فبراير/شباط المقبل.