ولي عهد أبو ظبي يبحث مع توكاييف تعزيز العلاقات الثنائية

قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الإثنين، إن لقاءه الرئيس الكازخي قاسم جومارت توكاييف يمثل فرصة متجددة لمواصلة تعزيز وتقوية روابط الشراكة الثنائية.



 

وعبر ولي عهد أبوظبي، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، عن ترحيبه بالزيارة التي يقوم بها رئيس كازاخستان للإمارات لأول مرة بعد توليه مهامه (يونيو/حزيران 2019).

 

وأوضح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن العلاقات بين الإمارات وكازاخستان تاريخية تأسست على الثقة والتعاون والاحترام المتبادل.

 

وأجريت للرئيس الكازاخي، الذي يزور الإمارات لأيام عدة، مراسم استقبال رسمية لدى وصوله قصر الوطن في العاصمة أبوظبي، حيث عزف السلام الوطني لجمهورية كازاخستان.

 

كما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية للرئيس الضيف، واصطفت ثلة من حرس الشرف وفرقة الفنون الشعبية ترحيبا بزيارته.

 

كان أسكار مامين رئيس وزراء كازاخستان أكد في أغسطس/آب الماضي أن العلاقات الإماراتية الكازاخستانية نموذج يحتذى به في العلاقات بين الدول.

 

وفي يونيو/حزيران الماضي، فاز توكاييف في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي شهدتها كازاخستان، في نتيجة لم تشكل أي مفاجأة كون الرجل مدعوما من سلفه نور سلطان نزارباييف الذي حكم البلاد لمدة 3 عقود.

 

وتوكاييف دبلوماسي يبلغ من العمر 66 عاما تولى الرئاسة المؤقتة للبلاد بعد استقالة نزارباييف في مارس/آذار الماضي، مع احتفاظه بمهمات رئيسية في النظام السياسي.