اكتشاف رابع إصابة بالـ"كورونا" في أمريكا وفحص عشرات الحالات المحتملة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أكدت السلطات الطبية في لوس أنجلوس، مساء اليوم الأحد، الإصابة الرابعة بفيروس كورونا الجديد –الذي ظهر أولًا في الصين- بالولايات المتحدة الأمريكية، في حين تخضع عشرات الحالات للفحص.



وقالت إدارة الصحة العامة بالمقاطعة في بيان: "الشخص المصاب قدم نفسه للرعاية الطبية بمجرد ملاحظة أنه ليس على ما يرام، ويتلقى حاليًا العلاج والإشراف اللازمين".

ويأتي ذلك بعد ساعات قليلة من إعلان السلطات تسجيل الإصابة الثالثة المؤكدة في مقاطعة أورانج المجاورة، حسبما أعلن قسم مكافحة الأمراض المعدية التابع لوكالة الرعاية الصحية في المقاطعة.

وأعلنت السلطات أن كلا المريضين كانا عائدين من ووهان الصينية، والتي تعد نقطة انطلاق الفيروس الذي انتشر في بلدان عدة حول العالم، وأصاب المئات وقتل العشرات في الصين.

وأكد المسؤولون أنه لا يوجد تهديد مباشر لعامة الناس في البلاد، مضيفين أن حالة مريض مقاطعة أورانج الذي تم عزله جيدة، وأن مريض لوس أنجلوس يتلقى الرعاية المطلوبة، لكنهم لم يكشفوا عن حالته الصحية.

وقالت مديرة المركز الوطني للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي، نانسي ميسونييه، مساء الجمعة، إن هناك 63 حالة تخضع للفحص والمراقبة في أنحاء الولايات المتحدة.

على جانب آخر، أعلن رئيس لجنة الصحة الوطنية الصينية، ما شياو وى، الأحد، أن النوع الجديد من فيروس "كورونا" يختلف عن الأنواع السابقة، ويُخشى أن تتسارع قدرته على الانتشار، وأن يكون تفشي الفيروس قد دخل مرحلة خطيرة ومعقدة.

وتعد مدينة ووهان التي تقع في مقاطعة هوبي، موطن ظهور الفيروس القاتل الجديد، وقد فرضت السلطات الصينية حجرًا صحيًا واسع النطاق بها وبعدة مدن أخرى، خشية تفشي المرض وانتقاله إلى مناطق أخرى.

وأعلنت السلطات الصينية، الأحد، ارتفاع عدد الوفيات إلى 56 شخصا والإصابات إلى 1975 شخصا، بعد يوم من إعلان حالة الطوارئ القصوى في 25 مقاطعة بسبب الفيروس.