رئيس منظمة الصحة العالمية يتوجه إلى الصين لبحث انتشار فيروس كورونا

تيدروس أدهانوم
تيدروس أدهانوم

 



أعلن رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، توجهه إلى العاصمة الصينية بكين، لمناقشة قضية انتشار فيروس كورونا، الذي تسبب في وفاة العشرات، في البلاد، خلال الأيام الماضية.

وكتب أدهانوم، على "تويتر"، اليوم الأحد: "أتوجه إلى الصين، لمقابلة المسؤولية الصينيين وخبراء الصحة، لمناقشة قضية انتشار فيروس كورونا، وكيفية مواجهته".

وأضاف: "أنا ورفاقي في منظمة الصحة العالمية، نريد أن ندرك آخر التطورات في هذا الأمر، وتقوية شراكتنا مع الصين، لإيجاد طرق أكثر قوة لمواجهة انتشاره".

وتابع: "نعمل على مدار الساعة لدعم جهود الصين وشعبها لمواجهة فيروس كورونا، وللوقوف معهم في تلك الظروف الصعبة"، مضيفا: "نتواصل عن قرب مع الدول التي تأثرت بهذا الفيروس، عن طريق مكاتبنا الإقليمية، ونمد الدول المعنية بكل تطورات الأمر الأول بأول، وطرق التعامل معه".

وأوضح رئيس منظمة الصحة العالمية، أن هناك شبكة عالمية تضم خبراء مختصين، يتم التواصل معهم بصورة مستمرة، لبحث تطورات انتشار الفيروس، أولا بأول.

وأعلن رئيس لجنة الصحة الوطنية الصينية، ما شياو وى، في وقت سابق اليوم الأحد، أن النوع الجديد من فيروس "كورونا" يختلف عن الأنواع السابقة، وأنه يخشى أن تتسارع قدرته على الانتشار، وأن يكون تفشي الفيروس قد دخل مرحلة خطيرة ومعقدة.

كما أكد رئيس اللجنة الصينية وصول أكثر من 2300 طبيب، إلى مدينة ووهان، للمساعدة في علاج المصابين بالفيروس الجديد "كورونا"، وأنه من الممكن في الأيام الثلاثة المقبلة إضافة خمسة آلاف سرير آخر إلى مستشفيات المدينة.

وتعد مدينة ووهان التي تقع في مقاطعة هوبي، موطن ظهور الفيروس القاتل الجديد، وقد فرضت السلطات الصينية حجرًا صحيًا واسع النطاق بها وبعدة مدن أخرى، خشية تفشي المرض وانتقاله إلى مناطق أخرى.

وأعلنت السلطات الصينية، الأحد، ارتفاع عدد الوفيات إلى 56 شخصا والإصابات إلى 1975 شخصا، بعد يوم من إعلان حالة الطوارئ القصوى في 25 مقاطعة بسبب فيروس كورونا.