ماكرون وترامب يعلنان هدنة في نزاع الضريبة الرقمية

ايمانويل ماكرون
ايمانويل ماكرون

 



قال الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، اليوم الاثنين، إنه أجرى "مناقشة رائعة" مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول ضريبة رقمية تعتزم باريس فرضها، وإن البلدين سيعملان سويا لتفادي تصعيد في الرسوم الجمركية، حسب "رويترز".

وقررت فرنسا في يوليو/ تموز تطبيق ضريبة بنسبة ثلاثة في المئة على دخل الخدمات الرقمية الذي تحققه في فرنسا شركات تزيد إيراداتها عن 25 مليون يورو (28 مليون دولار) في فرنسا و750 مليون يورو حول العالم.

وهددت واشنطن بفرض ضرائب على منتجات فرنسية ردا على تلك الضريبة.

وتسعى فرنسا لفرض ضريبة على الشركات الرقمية العملاقة تُعرف بضريبة "غافا" نسبة لأول حرف من كل اسم شركة أمريكية عملاقة تعمل في فرنسا وهي: غوغل وأمازون وفيسبوك وآبل.

وتعارض الولايات المتحدة هذا الإجراء وتعتبره بمثابة استهداف للشركات الأمريكية، وسبق أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض ضريبة مماثلة على البضائع المستوردة من فرنسا.