جراحات التخسيس تهدد حياة النساء

صورة أرشفية
صورة أرشفية


سيدتي .. إذا كنت تعانين من زيادة في الوزن وتفكرين في اللجوء إلى جراحات التخسيس، تنصحك الأبحاث الحديثة بإعادة التفكير مرة أخرى في الأمر .. فوفقا لدراسة حديثة ، فإن عمليات شفط الدهون قد تضعك فى خطر متزايد لتطوير حالة وراثية نادرة تسهم فى اندفاع كريات الدهون ودخولها إلى الرئة .. تعد جراحات "شفط الدهون" من الجراحات التجميلية لإزالة الدهون الزائدة من تحت الجلد عن طريق الشفط. 


ووفقا للباحثين، فإن الحالة، المعروفة بإسم " متلازمة الانسداد الدهني"(فيس)، وهي مضاعفات نادرة ولكنها خطيرة جدا ، حيث تنتقل الدهون من خلال الجسم وتتكتل فى الأوعية الدموية ، و لكن من المعروف أنه من الصعب التعرف عليها أو تشخيصها .. فقد توصل الفريق البحثى فى جامعة "نيويورك" الأمريكية ،إلى تعرض إمراة فى ال 45 عاما ، تعرضت لحالة خطيرة مهددة للحياة فى أعقاب خضوعها لشفط الدهون . 


وشدد الباحثون على أن شفط الدهون هو عادة إجراء آمن، ولكن من المهم للأطباء النظر في تشخيص "الإنسداد الدهنى "(فيس) ، وخاصة في المرضى الذين يعانون من عوامل الخطر الكامنة، مثل ارتفاع مؤشر كتلة الجسم و احتباس السوائل. 


وأوضحوا أنه بعد فترة وجيزة من هذا الإجراء، أصبحت المرأة تشعر بصورة مستمرة بالنعاس و التشوش، فضلا عن ارتفاع معدل ضربات القلب.. وقد إزدادت حالتها سوءا ليتم نقلها إلى العناية المركزة حيث يشتبه الأطباء في انخفاض مستويات الأكسجين بشكل خطير في جسمها، وهو مايعرف بمتلازمة "الضائفة التنفسية الحادة".


وأكد الباحثون – فى سياق أبحاثهم التى نشرت فى عدد سبتمبر من مجلة "المجلة الطبية البريطانية "- على أن ما جعل الأمر أكثر صعوبة هو عدم وجود مجموعة موحدة من المعايير التشخيصية لمساعدة الأطباء فى إجراء التشخيص السليم .