دراسة طبية: قطرات العين يمكن أن تنقذ ملايين المرضى

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


أشارت دراسة طبية إلى أن وصف الأدوية لكبار السن الذين يعانون من مشاكل في العين، كـ (المياه الزرقاء، جفاف العين)، وهى حالات مرضية تتطلب استخدام القطرات الطبية بصورة يومية في سن الشيخوخة، يمكن أن يوفر الملايين للحكومة الأمريكية سنوياً.


وأكد الباحثون في جامعة ميتشجان الأمريكية، أن أطباء العيون؛ الذين يتولون مسئولية رعاية كبار السن، يصفون الأدوية ذات العلامات التجارية لأكثر من ثلاثة أرباع الحالات، مقابل ثلث الحالات بين التخصصات الأخرى.


وقالت الدكتورة ليندسي دي لوت، كبير معدي الدراسة والباحثة في مركز عيوب كيلوج التابع لجامعة ميتشيجان: "يبحث المشرعون حالياً عن سبل لخفض الإنفاق الاتحادي للرعاية الصحية، و السياسات التي تفضل الأدوية ذات الأسماء العلمية على مثيلتها ذات الاسم التجاري والتي تكون أعلى سعراً، وبالتالي مضاعفة تكاليف الرعاية الطبية لكبار السن".


وتابعت ليس هناك أدلة تشير إلى أن الأدوية ذات العلامة التجارية أكثر كفاءة من مثيلتها العلمية.


يذكر أن مقدمي الرعاية الطبية في مجال أمراض العيون أنفقوا خلال عام 2013 نحو 2.4 مليار دولار، كتكلفة سنوية في برامج الرعاية الصحية، وحلل الباحثون هذه التكلفة، بالاتجاه إلى الأدوية ذات العلامات التجارية، في حين كان يمكن إنفاق نحو 882 مليون دولار فقط في حال الاتجاه إلى وصف الأدوية بأسمائها العلمية دون التجارية.


وكشف الباحثون عن أن أدوية المياه الزرقاء هي الأعلى تكلفة في برامج الرعاية الصحية، بقيمة إجمالية 1.2 مليار دولار، تليها أدوية جفاف العين.